تعرف على فضل صيام عشر من ذي الحجة ودعاء العشر الاوائل ذي الحجة

فضل صيام عشر من ذي الحجة

فضل صيام عشر من ذي الحجة ودعاء العشر الاوائل ذي الحجة, هو مقالنا لهذا اليوم. فأهلاً وسهلاً بكم أصدقاء ومتابعي موقع آن مكس. بالإضافة إلى العديد من الموضوعات الرائعة التي ستجدونها في هذا المقال.

 فضل صيام العشر الأوائل من ذي الحجة وحكمها

  • يُعَتبر الصيام إحدى الفرائض الواجبة على كافة المسلمين، وهو رُكنٌ من أركان الإسلام الخَمسة. ومما يدلل على أهمية الصيام أنّ الله تعالى أعتبر الصيام له، واختصّه لنفسه.
  • حيث جاء في الصَّحيحينِ، عن أبي هريرة – رضي الله عنه – عن النبي قال: (كل عَمَل ابن آدم له، الحسَنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف، قال الله – تعالى -: إلا الصيام، فإنه لي، وأنا أجزي به؛ ترَك شهوته وطعامه وشرابه من أجلي. للصائم فرحتان: فرحة عند فطره، وفرحة عند لقاء ربه، ولَخُلُوف فم الصائم عند الله أطيب من ريح المسك. وتأكد تماماً أنه لا يتم التقرُّب إلى الله – تعالى – بترْك الشهوات المباحة في غير حالة الصيام، إلا بعد التقرُّب إليه بترك ما حرَّم الله عليه في كل حال: من الكذب، والغيبة والظلم والأعتداء على الآخرين، في أنفسهم وأموالهم وأعراضهم. ولهذا قال: (من لم يَدَعْ قول الزور والعمل به، فليس لله حاجةٌ في أن يدعَ طعامه وشرابه) رواه البخاري.
  • والصيام من الفرائض التي تنجي صاحبها يوم القيامة وتحول بينه وبين عذاب الآخرة، قال -عليه الصلاة والسلام-: (الصِّيامُ والقرآنُ يَشْفَعَانِ للعبدِ، يقولُ الصِّيامُ: ربِّ إنِّي مَنَعْتُهُ الطَّعَامَ والشَّرَابَ بِالنَّهارِ؛ فَشَفِّعْنِي فيهِ.
  • كما ويقولُ القرْآن: ربِّ مَنَعْتُهُ النَّوْمَ بِالليلِ؛ فَشَفِّعْنِي فيهِ، فيشَفَّعَانِ). وبالتالي الصيام أحد الوسائل لدخول الجنّة. ومن فوائده في الدُّنيا أنّ للصائم دعوة مستجابة، ورائحة فمه أجمل عند الله -تعالى- من رائحة المسك، وهو مطهّر للقلب. وهو من الكفّارات الشرعيّة، ككفّارة حَلف اليمين.
  • قال تعالى-: (فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ)، ومن مواقيت الصيام المسنونة خارج شهر رمضان صيام العَشر الأوائل من ذي الحجّة, أو صيام عشر ذي الحجة. وبيان ذلك فيما يلي:

    فضل صيام عشر من ذي الحجة ودعاء العشر الاوائل ذي الحجة
    فضل صيام عشر من ذي الحجة ودعاء العشر الاوائل ذي الحجة

فضل صيام العشر الأوائل من ذي الحجة

فاضل الله تعالى بين مخلوقاته ورفع بعضَها على بعضٍ درجات. ففضَّل بعض الأيًّام والشهورِ على بعضٍ. فجعل الأيام اول ذي الحجة أي العشر الأول من ذي الحجة أفضل أيام الدنيا. كما وجعل أفضلها يوم النحر. وأفضل أيام الأسبوع يوم الجمعة، وأفضل الليالي: ليالي العشر الأواخر من رمضان وأفضلها، ليلة القدر .

متى تبدأ عشرة ذي الحجة 2022

هناك العديد من الأشخاص يسئلون متى تبدأ العشر الأوائل من ذي الحجة؟ يبدأ صيام العشر الأوائل من شهر ذي الحجة. بعد إعلان أول أيام الشهر والذي عادة يتم بعد تحري رؤية هلال الشهر في أخر أيام الشهر الحالي ذو القعدة. وعلى الراغب بصوم هذه الأيام المباركة. انتظار الإعلان الرسمي للمحكمة العليا السعودية ودار الإفتاء المصرية التي بدورها تعلن عن بداية شهر ذو الحجة بشكل شرعي ورسمي.

كما ووفقاً للحسابات الفلكية، يتوقع أن تبدأ عشرة ذي الحجة 2022، في يوم الخميس الموافق 30 يوليو 2022. وعليه يكون اليوم الأول من صيام التسعة أيام من شهر ذي الحجة هو يوم الخميس الموافق غرة ذي الحجة.

متى تبدأ عشرة ذي الحجة 2021
متى تبدأ عشرة ذي الحجة 2022

العشر الاوائل من ذي الحجة

  • تُعَتبر صيام العشر من ذي الحجة من الأيّام الشريفة في الشرع الإسلامي. وقد شجع رسول الله صلى الله عليه وسلم، على صيامها وحث على الأعمال الصالحة فيها ومجاهدة النفس. وأعتبر العمل فيها أعظم من الجهاد في سبيل الله فقال تعالى: (ما العَمَلُ في أيَّامٍ أفْضَلَ منها في هذِه؟ قالوا: ولَا الجِهَادُ؟ قَالَ: ولَا الجِهَادُ، إلَّا رَجُلٌ خَرَجَ يخَاطِرُ بنَفْسِهِ ومَالِهِ، فَلَمْ يَرْجِعْ بشيءٍ).
  • كما ولم يُقيّد النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- الأعمال الصالحة في ليالي العشر من ذي الحجة بعمل مُعيَّن. وجعل الأمر مُطلَقاً. حيث إن العمل الصالح تتعدد أنواعه في الشريعة الإسلامية. ويتضمن ذلك ذِكر الله -تعالى-. والصيام، وصِلة الرَّحِم، وتلاوة القرآن، والحجّ، والصدقات، ومساعدة الفقراء من خلال توزيع الأضحية.
  • ممّا يعني اجتماع أجلّ العبادات في الإسلام وأعظمها في هذه الأيّام المباركة. وكلمة الأيّام الواردة في الحديث السابق تدلّ على أنّ العمل الصالح يستغرق اليوم كلّه. واليوم في الشرع يبدأ منذ طلوع الفجر وحتى غروب الشمس. وأفضل عمل يستغلّ به المسلم نهار هذه الأيّام هو الصيام. كما أنّ أفضل ما يستغَلّ فيه الليل صلاة القيام. أمّا حكم صيام العشر الأوائل من ذي الحجّة فهو مندوب، بينما حُكم قيام الليل أنّه سُنّة.
  • أما بالنسبة للنبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- فقد واظب على صيام العَشر من ذي الحجّة لما لـ فضل صيام عشر ذي الحجة. وما يؤكد ذلك ما ورد في السنّة النبويّة من حديث حفصة -رضي الله عنها-. حيث قالت: (كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَصُومُ تِسْعَ ذِي الْحِجَّةِ. وَيَوْمَ عَاشُورَاءَ، وَثَلَاثَةَ أَيَّامٍ مِنْ كلِّ شَهْرٍ).

فضل صيام عشر ذي الحجة

  • ينبغي الملاحظة أنه على الرغم من ضعف صحّة أسانيد بعض الأحاديث الواردة في فضل صيام العَشر الأوائل من ذي الحجة على وجه الخصوص. إلّا أنّ ذلك لا يحول وصيام ليالي العشر من ذي الحجة.
  • وتجدر الإشارة إلى أنّ صيام اليوم التاسع من ذي الحجّة؛ وهو “يوم عرفة” مسموح لغير الحاجّ. فقد قال النبيّ -عليه الصلاة والسلام-: (صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ. وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ، وَصِيَامُ يَومِ عَاشُورَاءَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ). ويوم عرفة من أيّام الله العظيمة، ويجب على المسلم أن يحرص على أن ينال فيه ثوابه وفضائله. كما يستحَبّ أن يصومه المسلم غير الحاجّ؛ بنية تكفير خطاياه. 
  • كما وسنتكلم فيما بعد عن فضل صيام كل يوم من عشر ذي الحجة أو صيام 10 ايام من ذي الحجة.

حكم صيام العشر الأوائل من ذي الحجّة

مال معظم فقهاء الشريعة الأسلامية إلى استحباب صيام الأيّام العشر الأوائل من ذي الحجّة. وأستثنوا من ذلك الحكم يوم عيد الأضحى المبارك. أي يوم النَّحر؛ وهو اليوم العاشر من ذي الحجّة؛ إذ يحرم على المسلم أن يصوم يوم العيد بإجماع الفقهاء. وعلى الرغم من عدم ثبوت دليل على استحباب صيام هذه الأيّام التسع. إلّا أنّ الفقهاء استدلّوا على ذلك بعموم أدلّة استحباب الصوم وفَضله. وكون الصوم من الأعمال التي حَثّ عليها رسول الله صلى الله عليه.

أفضل أذكار في أيام العشر من ذي الحجة

  • التهليل: ويقصد به قول المرء في ١٠ ذي الحجة: “لا إله إلا الله”. وهي تعتبر شهادة الإسلام. كما وتعتبر أيضاً أول أركان الإسلام وعنوان التوحيد. وقد فسر الفقه أمر النبي صلى الله عليه وسلم في الإكثار منها في العشر من ذي الحجة المباركة. أنها أيام الحج التي يتوجه فيها الناس إلى ربهم تاركين ورائهم الدنيا وزينتها موحدين خاضعين منيبين راجين توبته ومغفرته، خائفين من عذابه. فكان من أكثر الأذكار مناسبة في هذه صيام ذو الحجة التهليل.
  • كما وقد جاء الكثير من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم. في فضل التهليل في صيام ذو الحجة. ومن ضمنها عَنْ أَبي أيوبَ الأنصَاريِّ عَن النَّبيّ ﷺ قَالَ في فضل ١٠ ذي الحجة: “مَنْ قالَ لا إلهَ إلاَّ اللَّه وحْدهُ لاَ شَرِيكَ لهُ، لَهُ الملْكُ، ولَهُ الحمْدُ، وَهُو عَلَى كُلِّ شَيءٍ قَدِيرٌ، عشْر مرَّاتٍ. كَانَ كَمَنْ أَعْتَقَ أرْبعةَ أَنفُسٍ مِن وَلِد إسْماعِيلَ متفقٌ عليهِ.”.
  • أيضاً وفي حديث أبي هريرة يقول ﷺ: “من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير في يوم مائة مرة كانت له عدل عشر رقاب.”
  • كما وقد جاء عن النبي ﷺ أيضاً، قوله في فضل الايام العشر من ذي الحجة: “خير الدعاء يوم عرفة. وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير”.

تابع: أفضل أذكار في أيام العشر من ذي الحجة

  • التكبير: تكبيرات عشر ذي الحجه ويقصد به قول المرء: “اللّه أكبر”، وفي التكبير إشارة إلى تعظيم الله عز وجل. حيث يعتبر اعتراف من الشخص بأن الله سبحانه أعظم وأكبر من كل شيء. وأنه هو المستحق وحده بالعبادة. وفيه دلالة أيضاً على التوحيد الذي يعتبر واحداً من أعظم مقاصد الحج.
  • أيضاً وقد أكد معظم فقهاء المسلمين أن أفضل صيغ التكبير في أيام العشر من ذي الحجة، هو ما جاء عن عبد الرزاق عن سلمان بسند صحيح. حيث قال: “كبروا. الله أكبر الله أكبر كبيرا”. وعن عمر وأبن مسعود: قالا: “الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد.”
  • كذلك تكبيرات عشر ذي الحجه نوعان: النوع الأول التكبير المطلق الذي يبدأ من أول شهر ذي الحجة، إلى آخر أيام التشريق، غير مقيد بوقت معين. والنوع الثاني التكبير المقيد الذي يكون في أدبار الصلوات المفروضة. وقد ورد عن البخاري قوله: “كان أبن عمر وأبو هريرة رضي الله عنهما يخرجان إلى السوق في أيام العشر يكبران فيكبر الناس لتكبيرهما.”

أذكار فضل صيام عشر ذي الحجة

  • التحميد: ويقصد به قول المرء “الحمد لله”، والتحميد عبادة واجبة على كل مسلم. حيث إن نعم الله كثيرة وينبغي حمده عليها دائماً؛ إبتغاء الرضا بقضاء الله كله خيره وشره. وذلك لأن الحمد المطلق إنما يستحقه الله عز وجل لكماله وصفاته. أما بخصوص هذه الأيام فأعظم نعمة ظاهرة فيها أنه عز وجل بلغّ العبد هذه الأيام الفضيلة التي تضاعف فيها الحسنات. وتغفر فيها الذنوب. فيجب على كل مسلم في المقابل أن يحرص على الاكثار من التحميد.
  • كما وقد جاءات الكثير من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم حول تعظيم وثواب الإكثار من التحميد فضل التكبير في عشر ذي الحجة. حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم: “كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان، حبيبتان إلى الرحمن: سبحان الله العظيم وبحمده. سبحان الله العظيم” رواه البخاري ومسلم.
  • كما وعنْ أَبي ذَرٍّ قالَ: قالَ لي رسولُ اللَّه ﷺ في فضل التكبير في عشر ذي الحجة: ألاَ أُخْبِرُكَ بِأَحبِّ الكَلامِ إِلَى اللَّهِ؟ إنَّ أحبَّ الكَلامِ إِلَى اللَّه: سُبْحانَ اللَّه وبحَمْدِهِ رواه مسلم.
  • كذلك وعَنْ أَبي مالكٍ الأشْعَرِيِّ قَالَ: قَالَ رسُولُ اللَّه ﷺ: الطُّهُورُ شَطْرُ الإِيمان، والحمدُ للَّهِ تَمْلأُ المِيْزانَ. وسُبْحَانَ اللَّهِ والحمْدُ للَّه تمْلآنِ أو تَمْلأُ ما بَيْنَ السَّمَواتِ والأرْضِ رواهُ مسلم.

    تكبيرات عشر ذي الحجه
    تكبيرات عشر ذي الحجه

فضل الذكر في أيام العشر من ذي الحجة 

  • ذكر الله تعالى فضل العشر الاوائل من ذي الحجة في القرأن الكريم: قال تعالى: “وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ” (الحج:27، 28). قال ابن عباس: “أيام العشر”.
  • كما قال تبارك وتعالى في فضل العشر الاوائل من ذي الحجة: (وَالْفَجْرِ وَلَيَالٍ عَشْرٍ وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ” (الفجر:1-4). وقال ابن عباس: “هي ليالي العشر الأول في ذي الحجة”. وقوله تعالى: (وَالْفَجْرِ) خصه بعضهم بفجر يوم النحر.
  • كما قال النيسابوري في ايام العشر من ذي الحجه: “إقسام الله تعالى بهذه الأمور ينبئ عن شرفها وأن فيها فوائد دينية ودنيوية”. وعن أنس بن مالك قال: “كان يقال في أيام العشر: بكل يوم ألف يوم ويوم عرفة بعشرة آلاف يوم”. والمراد بالحديث الشريف الإشارة إلى فضل العشر الأوائل من ذي الحجة وخاصة يوم عرفة. رواه البيهقي والأصبهاني.
  • كما روى ابن عباس رضي الله عنهما قال في ايام العشر من ذي الحجه: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “ما من أيام، العمل الصالح فيها أحب إلى الله، من هذه الأيام، يعني أيام العشر. قالوا: يا رسول الله، ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه، وماله، فلم يرجع من ذلك بشيء”.

دعاء العشر من ذي الحجة (ادعية عشر ذي الحجة)

  • دعاء العشر الأوائل من ذي الحجة 1443 مكتوبة, دعاء اليوم الاول من ذي الحجة:” اللهمَّ بعلْمِك الغيبِ، وقدْرتِك على الخلقِ أحْيِني ما علمتَ الحياةَ خيراً لي. وتوفَّني إذا علِمْتَ الوفاةَ خيرًا لي. اللهمَّ وأسألُك خشيتَك في الغيبِ والشهادةِ، وأسألُك كلمةَ الإخلاصِ في الرضا والغضبِ. وأسألُك القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُك نعيماً لا ينفدُ وأسألُك قرةَ عينٍ لا تنقطعُ، وأسألُك الرضا بالقضاءِ. وأسألُك بَرْدَ العيْشِ بعدَ الموتِ. وأسألُك لذَّةَ النظرِ إلى وجهِك، والشوقَ إلى لقائِك، في غيرِ ضرَّاءَ مضرةٍ، ولا فتنةٍ مضلَّةٍ اللهمَّ زيِّنا بزينةِ الإيمانِ، واجعلْنا هداةً مُهتدينَ”.
  • كذلك دعاء ذو الحجة أو دعاء العشر الأوائل من ذي الحجة 2022, دعاء اليوم الثاني من ذي الحجة:”اللهم إنى أسألك بفضلك وعظمتك وجلالك وهيبتك وجبروتك وقوتك وباسمائك الحسنى وصفاتك العلى أن تفرج عنا ما نحن فيه وأن تقدر لنا الخير فيما نريده وننويه .. وأن ترزقنا من رزقك وأن تظلنا بظلك يوم لاظل إلاظلك”.
  • أيضاً دعاء العشر الأوائل من ذي الحجة 2022 مكتوبة, دعاء اليوم الثالث من ذي الحجة:”اللهم لاتطوي صفحة هذه الايام الفضيلة إلا وقد سترت عوراتنا ومحوت سيئاتنا. وقبلت توبتنا وفرجت همومنا واستجبت لدعواتنا وأصلحت ابنائنا وبناتنا وأزواجنا وغفرت لموتانا”.
  • كما ومن ادعية عشر ذي الحجة دعاء العشر الأوائل من ذي الحجة 1443 مكتوبة :”اللهم أجعل ايام ذي الحجة نصر وعز وخير وفلاح ونجاح لي ولأحبتي ولجميع المسلمين.. اللهم آمين”.
  • كذلك دعاء العشر الأوائل من ذي الحجة 1443 مكتوبة :”اللَّهُمَّ هَذَا يَوْمٌ مُبَارَكٌ مَيْمُونٌ، وَ الْمسْلِمُونَ فِيهِ مجْتَمِعُونَ فِي أَقْطَارِ أَرْضِكَ، يَشْهَدُ السَّائِلُ مِنْهُمْ وَ الطَّالِبُ وَ الرَّاغِبُ وَ الرَّاهِبُ. وَ أَنْتَ النَّاظِرُ فِي حَوَائِجِهِمْ. فَأَسْأَلُكَ بِجُودِكَ وَ كَرَمِكَ وَ هَوَانِ مَا سَأَلْتُكَ عَلَيْكَ أَنْ تُصَلِّيَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ”.

ادعبة فضل صيام عشر من ذي الحجة

  • دعاء العشر الأوائل من ذي الحجة, دعاء اليوم الرابع من ذي الحجة :”لا إله إلا الله عدد الدهور، لا إله إلا الله عدد أمواج البحور، لا إله إلا الله عدد النبات والشجر. لا إله إلا الله عدد القطر والمطر، لا إله إلا الله عدد لمح العيون، لا إله إلا الله خير مما يجمعون، لا إله إلا الله من يومنا هذا إلى يوم ينفخ في الصور”.
  • أيضاً دعاء العشر الأوائل من ذي الحجة, دعاء اليوم الخامس من ذي الحجة: “اللهم في العشر الأوائل من ذي الحجة بارك لي في زوجي وأولادي، ارزقنا من حيث لا نحتسب. اكتبنا من عتقائك وأكرمنا برؤية وجهك الكريم وصحبة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم”
  • كذلك دعاء العشر الأوائل من ذي الحجة 1443, دعاء اليوم السادس من ذي الحجة:”اللهم في أيام العشر من ذي الحجة لا تدع لنا ذنب إلى غفرته.
  • كذلك دعاء العشر الأوائل من ذي الحجة 1443, دعاء اليوم السابع من ذي الحجة:”اللھم إني أسألك بفضلك، وعظمتك، وجلالك، وھیبتك، وجبروتك، وقوتك، وبأسمائك الحسنى، وصفاتك العلى. أن تفرج عنا ما نحن فیه، وأن تقدر لنا الخیر فیما نريده وننويه، وأن ترزقنا من رزقك، وأن تظلنا بظلك يوم لا ظل إلا ظلك”.
  • أيضاً دعاء العشر الأوائل من ذي الحجة 1443 مكتوبة, دعاء اليوم الثامن من ذي الحجة:”اللھم لا تطوي صفحة ھذه الأيام الفضیلة إلا وقد سترت عوراتنا، ومحوت سیئاتنا، وقبلت توبتنا. وفرجت ھمومنا، واستجبت لدعواتنا، وأصلحت أبنائنا، وبناتنا، وأزواجنا، وغفرت لموتانا، وشفیت مرضانا”
  • ومن ادعية ذي الحجة دعاء العشر الأوائل من ذي الحجة, دعاء اليوم التاسع من ذي الحجة :”اللّھم اجعلنا في ھذه اللیالي من الذين نظرت إلیھم وغفرت لھم ورضیت عنھم. اللّھم اجعلنا في ھذه اللیالي من الذين تُسلّم علیھم الملائكة، يا رب تقبل منا وعلى طاعتك أعنّا وأكرمنا ولا تھنّا”.

    دعاء العشر من ذي الحجة (ادعية عشر ذي الحجة)
    دعاء العشر من ذي الحجة (ادعية عشر ذي الحجة)

هل يجوز الجمع بين نية القضاء ونية صيام العشر من ذي الحجة

قال الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إنه يجوز الجمع بين نية صيام العشر من ذي الحجة وصيام أيام قضاء رمضان. وأوضح أنه إذا قضى المسلم ما عليه من رمضان في الأيام العشرة الأول من ذي الحجة فيدرك بذلك فضيلة الصوم في هذه الأيام إن نوى موافقة السنة.

افضل الاعمال في عشر ذي الحجة

افضل الاعمال في عشر ذي الحجة هي:
  1. كثرة الذكر: يستحبُّ الإكثار من الذكر في العشر من ذي الحجة، قال الله عز وجل: ﴿وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ [الحج: 28]
  2. التَّهْلِيلُ وَالتَّكْبِيرُ وَالتَّحْمِيدُ: تكبيرات عشر ذي الحجه يعتبر من افضل الاعمال في عشر ذي الحجة قَالَ النبيُّ صلى الله عليه وآله وسلم: «مَا مِنْ أَيَّامٍ أَعْظَمَ عِنْدَ اللَّهِ وَلاَ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنَ الْعَمَلِ فِيهِنَّ مِنْ هَذِهِ الأَيَّامِ الْعَشْرِ فَأَكْثِرُوا فِيهِنَّ مِنَ التَّهْلِيلِ وَالتَّكْبِيرِ وَالتَّحْمِيدِ» رواه الإمام أحمد.
  3. الصوم: يعتبر من افضل الاعمال في عشر ذي الحجة حيث يسن صوم أول تسعة أيام من ذي الحجة؛ «وكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَصُومُ تِسْعَ ذِي الْحِجَّةِ. وَيَوْمَ عَاشُورَاءَ، وَثَلاَثَةَ أَيَّامٍ مِنْ كلِّ شَهْرٍ أَوَّلَ اثْنَيْنِ مِنَ الشَّهْرِ وَالْخَمِيسَ» رواه أبو داود.
  4. يستحب لمن أراد أن يضحي، ألا يأخذ شيئًا من شعره أو أظفاره.
  5. صيام يوم عرفة: قَالَ النبيُّ صلى الله عليه وآله وسلم: «صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ» رواه مسلم.
  6. الدعاء يوم عرفة أو دعاء ايام ذي الحجة: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في ايام ذو الحجة: «أفضل الدعاء دعاء يوم عرفة، وأفضل ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله وحده لا شريك له» (موطأ مالك).
  7. لبس الثياب الحسن يوم العيد: عن الحسن بن علي رضي الله تعالى عنهما قال: «أمرنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في العيدين أن نلبس أجود ما نجد. وأن نتطيب بأجود ما نجد، وَأَنْ نضَحِّيَ بِأَسْمَنِ مَا نَجِدُ» (مستدرك الحاكم).
  8. ذبح الأضحية: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في ايام ذو الحجة: «ما عمل آدميٌّ من عمل يوم النحر أحب إلى الله من إهراق الدم. إنها لتأتي يوم القيامة بقرونها وأشعارها وأظلافها. أي: فتوضع في ميزانه. وإن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع من الأرض فطيبوا بها نفسًا» (رواه الترمذي).
  9. حافظ على نظافة الأماكن العامة والطرق والحدائق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى