2020| بالصور حصرياً ولأول مرة تسريبات سنة 2020، هكذا سخر العديد من رواد التواصل الاجتماعي من أحداث عام 2020

بالصور حصرياً ولأول مرة تسريبات سنة 2020، هكذا سخرية العديد من رواد التواصل الاجتماعي من أحداث عام 2020

2020|

بالصور حصرياً ولأول مرة تسريبات سنة 2020، هكذا سخر العديد من رواد التواصل الاجتماعي من أحداث عام 2020 


بسبب إطلالة سنة 2020 بعدد من الكوارث الطبيعية والصحية في مناطق مختلفة من العالم راجعة إلى تغيرات المناخ وتقلباته، والنشاط البشري غير المدروس الذي هدد حياة الكثيرين حول العالم، فمن حرائق الغابات في أستراليا، إلى فيضانات إندونيسيا، بالإضافة لفيروس كورونا، ومنخفض التنين أو منخفض القرن.

جميع الكوارث السابقة التي جرت في مستهل عام 2020 دفعت العديد من روّاد التواصل الاجتماعي إلى السخرية من عام 2020، حيث نشر البعض صوراً لكوارث أخرى زاعماً أنها ستقع في سنة 2020، وقائلاً: "نقدم لكم برامج الأشهر الجاية، ونتمنى لكم حياة مليئة بالمغامرات، بينا نشر البعض ساخراً "حصرياً ولأول مرة تسريبات سنة 2020"، ومجمل الصور التي شملت تعليقاتهم وسخريتهم هي كالتالي:

حيث تخيلوا حدوث بركان ضخم يدمر الكرة الأرضية بشكل تام في شهر 10 القادم من العام 2020

حصرياً ولأول مرة تسريبات سنة 2020، هكذا سخرية العديد من رواد التواصل الاجتماعي من أحداث عام 2020

كما تخيلوا ظهور الزومبي وأكلهم لسكان الأرض كما في الأفلام في شهر 6 القادم من العام 2020 

حصرياً ولأول مرة تسريبات سنة 2020، هكذا سخرية العديد من رواد التواصل الاجتماعي من أحداث عام 2020

كما تصور ردواد مواقع التواصل الأجتماعي أن نهاية شهر أبريل من العام 2020 ستشهد ظهور واسع لفصيل الدنياصورات المنقرضة، وستقوم بمهاجمة سكان الأرض

حصرياً ولأول مرة تسريبات سنة 2020، هكذا سخرية العديد من رواد التواصل الاجتماعي من أحداث عام 2020

أيضاً من ضمن السيناريوها الساخرة التي وجدت اصطدام نيزك كبير في الأرض وتحولها إلى رماد كأنها لم تكن، وذلك في نهاية عام 2020.

حصرياً ولأول مرة تسريبات سنة 2020، هكذا سخرية العديد من رواد التواصل الاجتماعي من أحداث عام 2020

أما بالنسبة لشهر مايو فقد تأثر رواد التواصل الأجتماعي حينما وصفوه بأفلام الأجنبي الخيالية، حيث هجوم كوكب المريخ على كوكب الأرض.

حصرياً ولأول مرة تسريبات سنة 2020، هكذا سخرية العديد من رواد التواصل الاجتماعي من أحداث عام 2020

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق