القائمة الرئيسية

الصفحات

يواجه عشرات الفلسطينيين "محكمة إرهاب" في المملكة العربية السعودية|آن مكس

يواجه عشرات الفلسطينيين "محكمة إرهاب" في المملكة العربية السعودية

يواجه عشرات الفلسطينيين "محكمة إرهاب" في المملكة العربية السعودية|آن مكس

قدمت المملكة العربية السعودية عشرات النشطاء الفلسطينيين إلى المحاكمة متهمة إياهم بدعم حكام حماس المتمركزين في غزة:

يواجه عشرات الفلسطينيين "محكمة إرهاب" في المملكة العربية السعودية|آن مكس
ذكرت تقارير صحفية عربية أن 68 مواطناً أردنياً وفلسطينياً واجهوا "محكمة الإرهاب الخاصة" في العاصمة السعودية الرياض ابتداءً من يوم الأحد.
وقالت عائلات المتهمين إن أقاربهم يتعرضون للمحاكمة دون تمثيل قانوني، وقد اعتقلت الشرطة السرية السعودية المعتقلين في أبريل من العام الماضي.

ومن بين المعتقلين محمد الخضري 81 عاماً، وهو فلسطيني مقيم في المملكة العربية السعودية منذ فترة طويلة وطبيب متقاعد يعاني من سرطان القولون، وفقاً لعائلته التي تحدثت هاتفياً من غزة.
كما تم اعتقال نجل هاني الخضري - أستاذ تكنولوجيا المعلومات في إحدى الجامعات السعودية بدون أنشطة سياسية واضحة.
وقال عبد المجيد، شقيق محمد الخضري، لقناة الجزيرة إن كلا الأقرباء وضعوا في الحبس الانفرادي لمدة سبعة أشهر. وقال إن موعد المحكمة المقبل سيكون 5 مايو.

وجاء في بيان صادر عن منظمة العفو الدولية أن "اعتقال هذين الشخصين الفلسطينيين هو جزء من حملة أوسع من جانب السلطات السعودية على الفلسطينيين المقيمين في المملكة العربية السعودية مع وجود صلة متصورة بسلطات الأمر الواقع التابعة لحماس".
"منذ فبراير 2019، احتجزت السلطات السعودية حوالي 60 فلسطينياً يزورون أو يقيمون في المملكة العربية السعودية، بما في ذلك الطلاب والأكاديميون ورجال الأعمال."
كان الخضري الممثل الرسمي لحماس في المملكة لعقود من الزمن قبل التغيير الأخير في القيادة السعودية، والذي جعل الحكومة المؤيدة للفلسطينيين تاريخياً أقرب إلى إسرائيل.
يواجه عشرات الفلسطينيين "محكمة إرهاب" في المملكة العربية السعودية|آن مكس

تعتبر حماس عموماً في العالم العربي حركة مقاومة شرعية ضد الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، ووفقاً للمحللين الإقليميين، يمكن فهم التحول السعودي نحو إسرائيل في إطار تغيير الحرس داخل قيادة المملكة، حيث أدى ارتقاء الملك سلمان البالغ من العمر 84 عاماً إلى العرش في عام 2015 إلى صعود ابنه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، البالغ من العمر 34 عاماً إلى السلطة.

وفقًا للأستاذ محجوب زويري، فإن جمعية MBS حريصة على السيطرة على المملكة وهي في أمس الحاجة إلى دعم سياسي أجنبي، وخاصة من الولايات المتحدة وإسرائيل.

وقال الزويري، مدير مركز الدراسات الخليجية بجامعة قطر، إنه لا يرى أي سبب لاحتجاز السعودية فلسطينيين لدعمهم حماس، ولكن كل ما في الأمر إن جهود MBS لتأمين العرش السعودي دفعته لدعم خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الشرق الأوسط المتمثلة في ضم قطاعات كبيرة من الضفة الغربية المحتلة وإضفاء الشرعية على المستوطنات اليهودية غير الشرعية.

مؤخراً اعترفت إدارة ترامب بالقدس المحتلة باعتبارها "عاصمة إسرائيل" - وهي خطوة غير قانونية بموجب القانون الدولي وانتهاكاً لاتفاقيات أوسلو الفلسطينية الإسرائيلية لعام 1993.

أصدرت حماس بياناً يوم الاثنين نددت فيه بالاعتقالات قائلة إنها تتابع عن كثب "الاتهامات الكاذبة" و"المحاكمة الظالمة" للفلسطينيين في المملكة العربية السعودية.
وقال البيان "الفلسطينيون الذين اعتقلتهم شرطة أمن الدولة السعودية لم يرتكبوا أي جريمة سوى شرف الدفاع عن القدس والمسجد الأقصى."

وقال مسؤول حماس موسى أبو مرزوق للجزيرة في مقابلة سابقة إن منظمته حاولت جهود الوساطة مع الحكومة السعودية منذ شهور من أجل إطلاق سراح المعتقلين، ولكن دون جدوى.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات