القائمة الرئيسية

الصفحات

حقيقة ظهور وباء جديد في الصين "فيروس هانتا"، ووفاة أول حالة hantaviruses

حقيقة ظهور وباء جديد في الصين "فيروي هانتا" ووفاة أول حالة hantaviruses

حقيقة ظهور وباء جديد في الصين "فيروس هانتا"، ووفاة أول حالة hantaviruses

أدى موت مواطن صيني بـ"فيروس هنتا" إلى انتشار الرعب والقلق والمخاوف ليس فقط في الصين، بل في جميع انحاء العالم، تلك المخاوف تكمن من انتشار وباء جديد يكون على نفس وتيرة وباء كورونا، الذي حصد إلى الآن أرواح عشرات الآلاف من البشر في العالم.

وأكد موقع "غلوبال تايمز" الإخباري الصيني في خبره الثلاثاء 24 مارس، أنّ الشخص المصاب بفيروس هنتا، الذي ينتقل للبشر من القوارض، فقد حياته في حافلة أثناء توجهه من مقاطعة يونان إلى مقاطعة شاندونغ، وقال الموقع أنّ السلطات الصينية أخضعت 31 شخصاً كانوا في ذات الحافلة للفحص والحجر الطبي.

حقيقة ظهور وباء جديد في الصين "فيروي هانتا" ووفاة أول حالة hantaviruses

الجدير بالانتباه هو تأثر العالم أجمع بهذه الحالة الفريدة وعدم اقتصار الأمر على الصين، حيث تصدر وسم "hantaviruses" الترند العالمي في موقع تويتر، على خلفية المخاوف من انتشار وباء جديد.

وجاء في تقرير لمنظمة الصحة العالمية أن هذا المرض يعد مرضاً تنفسياً فيروسياً حيواني المنشأ، ويعود العامل المسبب للمتلازمة إلى جنس فيروس هانتا، فصيلة الفيروسات البنياوية.

وتنتقل العدوى بهذا المرض بشكل أساسي من خلال التنفس واستنشاق الرذاذ أو ملامسة فضلات القوارض المصابة بالعدوى أو روثها أو لعابها.

وغالباً تتواجد حالات العدوى البشرية بفيروس هانتا في المناطق الريفية حيث قد توجد القوارض الحرجية المعيلة للفيروس، وحيث يتعرض الناس للعدوى بهذا الفيروس.

وبناءً على تقارير منظمات الصحة العالمية فإن فيروس هانتا Hantavirus هو مجموعة من الفيروسات التي تنتشر بشكل كبير عن طريق القوارض، ويمكن أن تسبب أمراضاً متنوعة لدى الناس.

حقيقة ظهور وباء جديد في الصين "فيروي هانتا" ووفاة أول حالة hantaviruses

 أعراض الأصابة بمرض هانتا أو متلازمة هانتا hantaviruses

  • الإصابة بالصداع الشديد والدوار
  • الحمى المصحوبة بارتجاف وقشعريرة
  • آلام العضلات المتفاوتة
  • مشاكل معدية معوية من قبيل الشعور بالغثيان والتقيؤ والإسهال وآلام البطن
  • إصابة مفاجئة بضيق التنفس وانخفاض ضغط الدم.
ويترواح وقت ظهور أعراض المرض عادةً خلال ما بين أسبوعين إلى أربعة أسابيع بعد التعرض الحديث للفيروس، ولكن ربما تظهر الأعراض مبكراً بعد أسبوع واحد فقط أو يتأخر ظهورها حتى ثمانية أسابيع بعد التعرض للفيروس، وتدرس منظمة الصحة العالمية احتمالية انتقال الفيروس من البشر إلى البشر في الوقت الحالي.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات